Erkek kısırlığında Mikro Tese

نهج جديد لمشاكل عقم الذكور

عند تقييم العقم عند الرجال، عادات الأكل والحياة العملية والبيئة الاجتماعية، أي يجب أن يتم بحث مصادر القلق فإنه ينبغي البحث وتنقية الخلايا من السموم قبل أن يؤخذ العلاج.
ينبغي أخذ نوع من ال “ديتوكس”الذي سوف يلعب دورا هاما في نجاح العلاج.

نهج جديد لمشاكل عقم الذكور

في العالم وبلدنا 50٪ من المشكلة العقم وعدم انجاب الأطفال يرجع ذلك سببه إلى الرجال
و نظرا لعدم وجود أعداد كافية في التنقل ونوعية خلايا للحيوانات المنوية، فعملية العلاج من قبل الأزواج إما تتوقف أو تؤدي إلى الإحباط وبدورها
تسبب هذه الحالة ضررا ماديا ومعنويا اخرين للزوجين.
ولهذا السبب فإن ألخبراء الذين يعملون في هذه القضية, لجوء إلى تحليل الروتيني للمني عند الذكر لتحديد وجود الحيوانات المنوية, اعدادها, نشاطها و الكشف إذا كان هناك تشوهات )مورفولوجية( و الحكم إذا كان بإمكان الرجل ان ينجب طفلا.
و بعبارة أخرى، فإن التحليل الروتيني للمني يمثل العمود الفقري لتقييم العقم عند الذكور.
وقد أظهرت الدراسات أن الحالة الصحية العامة للفرد الذكر تقيم بشكل دقيق اثناء الفحوصات الروتينية للمني.
لأن في حال ملاحظة إن الحالة الصحية العامة في الذكور متدهورة فإن العديد من المعلمات تنعكس من خلال تدهور في معدلات الحيوانات المنوية و الهرمونات و التي تعكس المعنى السلبي.
وهذا يعني أن التحاليل الروتينية للمني ليست لازمة فقط ولكنها مساهمة أيضا في إيضاح غيرها من المعالم و التي سوف تلعب دورا هاما من حيث نجاح العلاج.
عند تقييم العقم عند الرجال، عادات الأكل والحياة العملية والبيئة الاجتماعية، أي يجب أن يتم بحث مصادر القلق فإنه ينبغي البحث وتنقية الخلايا من السموم قبل أن يؤخذ العلاج.
ينبغي أخذ نوع من ال “ديتوكس”الذي سوف يلعب دورا هاما في نجاح العلاج.
و بهذا النهج فإن عيادة غورغان لفحص المني الروتني بإستخدام تقنية (SORP) لتقدير كمية السم في السائل المنوي, يمكننا أن نقول للزوجين كمية الخطر الذي يهدد الحيوانات المنوية اي و هو إمكانات مضادات الأكسدة. و بهذا الشكل يمكننا إخبار الازواج بإن المشكلة تكمن في اي منهما مسبقا و ذلك لتفادي الخسائر المادية والمعنوية و إختيار العلاج الانسب للولوج الى الهدف.
من ناحية أخرى، عندما ننظر إلى مختبر غورغان كلينيك الجنيني من الممكن تحديد مقدما الآثار السلبية التي قد تحدث أثناء العلاج مع هذا الاختبار,
بإستخدام تقنية “اختيار الحيوانات المنوية” التي تتوفر لدينا وفقا لنتيجة الاختبار, و نبقى مستمرين و مصرين حتى نتوصل مع زوجينا إلى فرصة الحصول على الجنين و حمل الصحي.